الأسياد pdf أحد أكثر الكتب قراءة فى 2015

الأسياد pdf أحد أكثر الكتب قراءة فى 2015



اسم الكتاب : الأسياد 
اسم الكاتب : حسن كمال 
دار النشر : الشروق
تاريخ النشر :2015
عدد الصفحات :366


"للكذب ثلاثة أرجل .. الأولى هي أن تجيد الكذب والثانية أن يتوافر لك عدد من الحمقى الذين يكررون الكذبة بلا وعي والثالثة هي أن يكون من يعرفون الحقيقة جبناء بما يكفي ليسكتوا عما يعرفون أنه كذب"

حاول بشير أن يبتعد عن (دجا)، بلدته المنعزلة التي يحترف أهلها السحر والدجل، ويبنون حياتهم على الخرافات، لكنه الآن مطالب بالعودة ليصبح حاكماً لها وإلا كان مصيره القتل حسب الوثيقة الحاكمة.
يلتقى في طريقه بعجوز غامض يخبره بأسرار عن بلدته التي كان يظنها مجهولة، ينغمس بشير في عالم دجا الأسطوري مرة أخرى، 
ليكتشف أثناء رحلته لاستكشاف الماضي الغريب لتلك البلدة، وما وراءها من أسرار أن الأمور هناك لها بعد آخر يختلف عما كان يظنه.


بعض الأراء عن الرواية قبل التحميل

ما هي وظيفة كلب الراعي، هل هي حراسة الغنم؟ كلا يا صديقي، وظيفة كلب الراعي هي حراسة مال الراعي، لو كانت وظيفته حراسة الغنم فسيحرسها حتى من الراعي نفسه، لكن لو أراد الراعي أن يقتل إحدى الغنمات أو يبيعها فلن يتحرك الكلب، سيتحرك فقط لحراسة مال الراعي فقط تحت أوامر الراعي

جميع البلدان التي تحررت من الإحتلال الإنجليزي، أصبحت تحت الإحتلال الداخلي، أنظر حولك لتعرف جيداً

رواية أكثر من رائعة، من أحلى ما قرأت من فترة كبيرة، أسلوب سرد سلس وبسيط، لغة عربية مظبوطة حتى في الحوارات، استخدام لبعض الجمل العامية لا تزيد عن أصابع اليد الواحدة كانت مناسبة للسياق تماما، تشويق كويس، لا يوجد أي ألفاظ خارجة ولا وصف لمشاهد جنسية رغم إن في قصة حب جميلة، وأفضل ما في الرواية، إنها تعتبر قصة عادية لشاب تمرد على ما تريد أسرته وبلدته، ولكنها سياسية من الدرجة الأولى، فكرتني بالعظيم نجيب محفوظ، سرد سلس وقصة بسيطة لكن معاني عميقة

الرواية بتحكي عن بلدة دجا، إحدى بلدان الصعيد التي احترف أهلها السحر ووضعوا لأنفسهم أسطورة خاصة بهم، تقول الأسطورة التي يصدقها جميع من في البلدة، أن مؤسس هذه البلدة هو أحد الجان، الذي أراد أن يصبح بشري، فأعطاه الله ما أراد، وأصبح شيخاً لبلدة دجا، وهناك وثيقة تنص على أن حاكم دجا لابد أن يكون من ذرية الجني، وإذا رفض ولي العهد تولي منصب الشيخ، يجب أن يقتل

الشخصية الرئيسية في الرواية بشير، ولي عهد دجا الذي ترك القرية وذهب للعيش والدراسة في القاهرة، فجأة يجد من يطرق بابه ويطلب منه القدوم معه إلى دجا، وعندما يصل يخبروه أنه ولي العهد ولا مناص من تسلم الحكم، يرفض ويقاوم إلى أن يكتشف أن حياته مرتبطة بقبوله هذا المنصب، وتبدأ أحداث الرواية بين المؤامرات التي تحاك ضده ورغبته في الهروب من القرية وتركها خلفه

أنصح بشدة بقراءة الرواية

تحميل كتاب الأسياد pdf


الإبتساماتإخفاء