تحميل كتاب ماذا يريد العم سام

تحميل كتاب ماذا يريد العم سام


  • تأليف نعوم تشومسكي
  • الناشر دار الشروق - مصر
ينقسم الكتاب لجزئين، فى الأول يناقش المؤلف نعوم تشومسكي الأهداف الرئيسية للسياسة الخارجية للولايات المتحدة خاصة بعد الحرب العالمية الثانية، وكيف أنه فى سبيل تحقيقها انتهكت كل ما تنادي به من مبادئ الديموقراطية وحقوق الإنسان وحق تقرير المصير، بدليل ممارساتها فى كوريا وڤيتنام، وتحالفها مع الحكومات العسكرية التى أقامتها فى أمريكا اللاتينية.

أما في القسم الثاني من الكتاب فيناقش الكاتب عادل المعلم و يحلل تركيبة المجتمع الأمريكي المتعدد الأعراق والأديان، موضحاً أن مخططي السياسة الأمريكية هم حفنة قليلة من محترفي السياسة وكبار رجال المال و الإعلام، و يقارن موقف الإدارات الأمريكية مع كل من شاه إيران و يلتسين و سوهارتو و حرية الكلمة و حقوق الإنسان و العولمة.

____________________________________________________
الكتاب بيتكلم عن السياسات الامريكيه القذرة بعد الحرب العالميه الثانيه والمستترة خلف مصطلحات مثل الديمقراطية وحقوق الانسان ورفع مستوى المعشية وما الى ذلك وقام برسم السياسات وزراة الخارجيه مع لجنة العلاقات الخارجية المهيمن عليها رجال الاعمال فبعد الحرب العالميه اصبحت الولايات المتحده تستحوذ على نصف ثروات العالم في حين انها تعتبر 6.3% فقط من سكان العالم
لذلك كان على صانعي السياسه الامريكه المحافظه على تلك الهيمنه
عن طريق خفض دعم البرامج الاجتماعيه وذياده الانفاق العسكري لتحفقيق الاهداف التي تبقى الاقتصاد الامريكي مهيمن على العالم عن طريق جعل الدول الاخرى دول خدميه تعمل على اكمال اقتصاديات الدول الصناعيه الكبرى

فكان على الولايات المتحده التخلص من المنافس الاكبر وهو الاتحاد السوفيتي عن طريق نشر بذور الفساد وتدميرة ذاتيا وينبغي على الولايات المتحده اختراق دول امريكا الوسطى والعمل على محاربه الالحاد والتستر تحت مصطلحات حقوق الانسان ورفع مستوى المعيشة والاتيان بحكومات قمعية حتى لا يستطيع الاتحاد السوفيتي اختراقها

بالنسة للدول الصناعيه الاوربية واليابان يت تحويلها لورش صناعيه كبيرة تحت اشراف الولايات المتحده وتستطيع الولايات المتحده التحكم بسهوله في اليابان عن طريق ايجاد قواعد عسكريه في العالم الثالث للسيطره على النفط فالولايات المتحده لديها ما يكفيها من النفط لكن لابد من السيطره على مصادر الطاقه في العالم للسيطره والضغط على الاقتصاديات الكبرى

بالنسبة للعالم الثالث فلابد من السيطره عليه للسبب سالف الذكر بالاضافه ليكون سوق سفيه مستهلك للبضائع الامريكيه والغربية

وعندما ترفض اي دوله لعب الدور الخدمي او تخرج من الصف او الخط المرسوم لها والمحدد من قبل الولايات المتحده فتلجا الى تدشين حمله اعلاميه ضخمه لايجاد مبررات لضرب تلك الدوله لتكون مثالا حيا ويسرد المؤلف العديد من الامثله على راسها فتنام والعراق وايران وهايتي ونيكاراجو والسلفادور وبنما وجواتمالا واندونسيا والفلبين
وتختلف الوسائل المستخدمه من زمن لاخر ومن دوله لاخرى فلم يعد التدخل العسكري المباشر ملائم للعصر فبرزت على الساحه وسائل اخرى كالاستثمار الاجنبي المباشر وتقديم المعوانات كمثال لتشجيع المحاصيل الزراعيه للاسواق الامريكيه على حساب محاصيل استراتيجيه للاستهلاك المحلي مما يؤدي لرفع الناتج المحلي وفقر الشعب وقمع المعارضة

او وسائل اخرى كالبنك الدولي وصندوق النقد الذي يساعد على تحرير الاقتصاد الوطني اي اختراق المال الاجنبي للدوله ومن ثم تحويل الدوله الى دوله خادمة للاقتصاد الامريكي -اي تصدير مواد خام واستيراد سلع نهائية

الكتاب مليء باساليب البلطجه التي تمارسها الولايات المتحده على اي دوله تحاول ان تخرج من الصف او يحاول اي وطني الوصول الي السلطه واحداث نهضه حقيقه وخاصه اذا كانت دوله ضعيفه جدا لانها ستصبح قدوه للدول الاقل نموا فلذلك يجيب تدميرا حتى لو بإباده شعبها!!


تحميل كتاب ماذا يريد العم سام


الإبتساماتإخفاء