كتاب قادة الغرب يقولون دمروا الإسلام أبيدوا أهله

كتاب قادة الغرب يقولون دمروا الإسلام أبيدوا أهله



الكتاب عبارة عن صرخة مدوية تظهر مدى التعصب الغربي الأعمى والعنصرية وكيف ينظرون الى الإسلام والمسلمين.
يستعرض المؤلف في هذا الكتاب المقولات الظالمة التي يتكلم بها الغرب ضد الإسلام، كما يدلل على ذلك لما حدث لمسلمي الأندلس والحبشة ومصر وغيرهم في ظل محاكم التفتيش وغيرها؛ كما يستعرض أيضا لقصة الحروب الصليبية.


يُبين الكاتب من خلال هذا الكتاب العديد من الأمور المتعلقة بالغرب وما يضمرونه للإسلام والمسلمين وذلك من خلال أقوال صناع القرار في الغرب ولم يدخل اي آراء من مسلمين او اي اجتهادات، وألخص بشكل مبسط جداً ان ما جاء به الكتاب هو:
١. أقوال قادة الغرب وآراءهم بالإسلام والمسلمين على مر الأيام التي حاولوا فيها احتلال بلاد المسلمين وما قبلها وبعدها.
٢.ذكر أمثلة بسيطة وقليلة ومختصرة عما فعله الغرب والكارهين للإسلام بحق المسلمين المتمسكين بإسلامهم.
٣.أن علاقة الغرب ما زالت مبنية معنا على أساس أن الحروب الصليبية ما زالت مستمرّة٠
٤.يشرح أسباب الحرب الصليبية على الإسلام الذي وصفه ب "الجدار الصلب" في وجه الغرب.
٥.خوف الصهيونية وإسرائيل من المتمسكين بالإسلام ك دين وهوية.
٦.يصف الاسلام على ألسنة أعداءه بأنه العدو الوحيد والأوحد في العالم وأن أهم سبب يجعل الغرب يخافه هو أن الجهاد أحد أهم أركانه.
٧.يصف الخطط التي اتبعها الغرب لتدمير الاسلام وامته بعد دراسته دراسة واعية لكيفية القضاء عليه بعد استشعار خطر الدولة الاسلامية دولةً وخلافةً عليهم.

تحميل كتاب قادة الغرب يقولون دمروا الإسلام أبيدوا أهله


الإبتساماتإخفاء