ديوان "طيور القدس" للكاتب أيمن عتوم 2016

 كتاب "طيور القدس" للكاتب أيمن عتوم

 كتاب "طيور القدس" للكاتب أيمن عتوم


اسم الكتاب : طيور القدس 


اسم الكاتب : أيمن عتوم 


تاريخ النشر : 2016


دار النشر :المؤسسة العربية للدراسات والنشر


عدد الصفحات : 128 صفحه




فلسطين الحبيبة ... كل جرح يسيل ، فإنما دمُنا المداد

معاً كنا ، وما زلنا ... فؤاداً عصيّاً ، حين ينفطرُ الفؤاد

إذا امتلأت عروق (القدس) نزفاً ، يكون بقلب عمّان الضماد

وإن (نابلس) صاحت واستغاثت ، يكون لها من السّلط النجاد

وإن صوت الخليل ذوى لقهرٍ ، ففي الكرك الأبيّة يستعاد

وإن بيسان أرقها همومٌ ، فإربدُ يستبدُ بها السّهاد


بعض أراء من اشتروا الكتاب وقرأوه 


لا أبالغ حينما أقول أن شعر العتوم يتقارب في روعته وجماله مع شعر الفطاحل من الشعراء العرب، كما أنه الشاعر الأفضل في أيامنا هذه بلا منازع.
كالعادة في دواوين العتوم فالديوان تجميع لقصائد كتبت من سبع أو ثمان سنين وقد طالت المدة في بعض القصائد عن هذا.
ديوان ممتاز أغلبه عن فلسطين والمقاومة الفلسطينية.

" كذا الأحْرَارُ في وَطَني ليوثٌ ::: وَلَكِنْ غلَّتِ الأيدي الصِّفادُ 
فَقُلْ فيمَنْ يَرَى وطنًا بديلًا ::: بديلُكَ أن يداسَ لكَ الوِسادُ
طُيُورُ القدسِ ما سكنتْ سِواها ::: وسوْفَ تَعودُ لو طالَ البِعادُ 
إذا مرَّ الشِّتاءُ بها مريرًا ::: ففي دِفءِ الرَّبيعِ لهَا مَعادُ 
وما ألِفَتْ نوارٍسُ بَحْرِ يافا ::: سواهُ.. وإنْ يَكُنْ طَابَ المِهادُ 
فصبْرًا.. فالأماني قادِماتٌ ::: تكادُ تكونُ عنْ قُرْبٍ.. تكادُ 
أليس الفجْرُ يُطلِعُهُ ظلامٌ ::: أليْسَ الصُّبْحُ يَسْبِقُهُ السَّوادُ؟! "


الديوان صادر حديثاً وعندما يصدر pdf بموافقة الكاتب سنقوم بنشره بإذن الله


الإبتساماتإخفاء