تحميل رواية " ذائقة الموت " لأيمن عتوم pdf

تحميل رواية " ذائقة الموت " لأيمن عتوم pdf

تحميل رواية " ذائقة الموت " لأيمن عتوم pdf



اسم الكتاب : ذائقة الموت
اسم الكاتب : ايمن العتوم
عدد الصفحات :408
تاريخ النشر : 2013
دار النشر :المؤسسة العربية للدراسات والنشر 




سيقولون أحبّ فتاةً أكبر منه؟! كان مُحتاجًا إلى حنانها وعطفها لا إلى حُبّها وقلبها، 
وليكن؛ أنا نُثارةٌ في مهبّ الرّيح، أحتاج مَنْ تضمّني إلى صدرها. سيقولون: مجنون 
يكاد ينتهي به المطاف في الشّارع بلا وجه، وليكنْ، أفَكانَ لي هذا الوجه وأنا أتبع أبي 
في الهضبات الصّاعدات إلى قمّة ابن جُبير. سيقولون: أفقدتْهُ الكتب عقلَه، كان قبلها 

بلا قلب، وصار بعدها بلا عقل. الكتب الّتي قرأها أعاشتْه فيها، وفصَلَتْه عن الواقع؛ 

فلم يَعُدْ هو هو، وليكنْ؛ دلّوني على أحدٍ يستطيع أن يقول إنّه هو هو!! سيقولون: 

دمّرتْه عيناها، وهو يغوص فيهما ريشةً من جناح نورسٍ تتأرجح على رَهْو البحر،

 وليكنْ، أفكان لي قَدَرٌ أجمل من أن أغرق في بحرهما؟!! سيقولون: نضج قبل أوانه، 

واحترق قبل نُضجه! وليكنْ، أنا في الحبّ أعيش في غابات استوائيّة لا تعترف 

بالفصول ميزانًا للنُّضج، ولا تعترف بالحرارة وسيلة للاحتراق. أنا أحترق في ذاتي من أجل ذاتي، أنا أموتُ في سبيل ألاّ أفقدَني.


بعض الأراء عن الرواية 


" رأيتُكِ هذهِ المرة في المنامِ، فأدركتُ حينها أنكِ غادرتِ هذهِ الأرض، وتركتِ دُنيانا الفانية، لن أقيم لكِ جنازة ولو في خيالي، لأن شعوري بلقائكِ قريب ولو في غيرِ هذهِ الحياة!! "


ما أصعب أن تنهي روايةٌ وأنت تشعر أن الحزن يفتح قلبك وجوارحك ،يطغى على كل شعور لديك.. 



ما أصعب أن تصدمك روايةٌ بهذه القوة وأنت تترنح في دوامة من العدم تُزيح عرش السكينة في عقلك..



ما أقساك أيها (العتوم) على قلوب العاشقين وجروح المكلومين..



ما أجرء قلبك على الجنون،، هذا الفؤاد الذي دفعك لأن تكتب بهذا القدر من الاحزان والالآم ..



جنون هو في ذاته جمالٌ .. خطته يدك لتنحت أجمل وأعذب الكلمات لتضعنا هلى كف عفريت الحزن والموت..



-------------------------------------------



أعتقد أن المُريدون إرتوا من هذه الرواية كما لم يفعلوا مع مامضى من روائع ما خطت أقلام الادباء ..



هذه اللغة التي إختارها (العتوم) لنفسهِ لهي من أعذب وأرقى وأجمل ما يمكن أن يُكتب.. أدهشني بهذه الغزارة اللغوية وهذا العمق البلاغي الذي يُطرب النفس ويسلي قلوب المحبيين للأدب ..



إذن هي مدرسة أدبية جديدة فرضت أحترامها على الجميع بقوتها وجودتها وغزارة إنتاجها في زمن لا نكاد نرى جديداً غير روايات موبؤة بإلفاظ نابية ولغة محلية سقية كمحاولة مهترئة للتجديد..



-------------------------------------------



هذه الرواية تحفة أدبية بلغتها وقصتها وأسلوبها الرشيق المتماسك.. قرأتها مرتين وسأعيد قرائتها في المستقبل بإذن الله، أذا سمح لنا بالوقت والجهد..



دمت لنا أيها (العتوم) ودام قلمك منارة نهتدي بنورها في عالمٍ لم يُعد يُتيح لنا غير الظلمات

تحميل رواية " ذائقة الموت " لأيمن عتوم pdf



الإبتساماتإخفاء