تحميل رواية عصافير النيل لـ إبراهيم أصلان pdf

تحميل رواية عصافير النيل  لـ إبراهيم أصلان pdf

تحميل رواية عصافير النيل  لـ إبراهيم أصلان pdf



  • اسم الكتاب :عصافير النيل 
  • اسم المؤلف : إبراهيم أصلان 
  • دار النشر : الشروق 
  • تاريخ النشر : 2005 
  • عدد الصفحات : 191 صفحة 




"الجدة هانم ما زالت تمشي، تبحث عن بيت ابنتها نرجس ناحية يدها الشمال، وشباكها الأخضر المفتوح. تدور مع الأزقة، وتغيب في الحارات، تفتش في وجوه الناس، تلج البيوت المفتوحة وتغادرها. وتدخل الدكاكين على أصحابها، تتفرج، وتلمس فترينات العرض الزجاجية بأصابعها الدقيقة الجافة، وتضحك في عبها. 
وتدارى اخضرار وجهها الغريب في طرحتها الحريرية السوداء. 
إذا داهمها الليل تحتمي بالماء. تنام جالسة بجرمها الصغير تحت شجيرات الخروع بأوراقها العريضة المائلة على حافلة النهر الساكن، تغفو، وتقوم على ارتجافه الفجر الفضي عبر الكوبري الحديدي القاتم. تبلل وجهها وتمضغ قبضة من الأعشاب الرطبة وتحبو. تطلع أعلى الشاطئ المنحدر، وتقف هناك تحت الكافورة الكبيرة العالية. 
الجدة هانم تنظف ثوبها من قش المكان.
وترهف أذنيها صوب موكب عربات الكارو القادمة من سكة القناطر وهي تقترب، محملة بالخضر الطازجة. تتابع خبب الخيل التي يقودها الرجال النائمون في ضباب الصباح. تسمع رنين الأجراس النحيلة وعي تتأرجح, تشيعها وهي تخبو وتغيب، واحدة تلو الأخرى عند انحناءة النهر. وتنادى، على أحداً يسمها: "مش رايح البلد يا بني؟" 
"إبراهيم أصلان" تركها عصافير النيل ترفرف في ثنايا روايته كأنها الأحلام في ليالي الطفولة... تنساب الأحداث فيها كانسياب ماء نهر غزير، متعاقبة تسلسلها العبارات التي تحمل سمة العفوية فلا يغدو بين القارئ والراوي حواجز... يتداخل فيها... يتفاعل مع أشخاصها وكأنه واحد منهم يتحدثون ملياً في قصص الحياة

 


بعض الآراء الكتاب عصافير النيل 


إنتهيت من هذه الرواية العذبة الآن, وأشعر بالحزن لذلك, وأشعر بأنى أريد أن أقابل هؤلاء الناس : عبد الرحيم ونرجس والبهى عثمان وعبدالله وإحسان. أجلس معهم على كنبة بلدى وقت العصارى وشعاع الشمس مائل على الحائط ونشرب الشاى معا وأسمع ذكرياتهم الحميمة, وسوف تحرص نرجس أن تحدثنى عن سريرها النحاسى وطقم الصينى الذى اندثر مع الزمن. 
إبراهيم أصلان يحكى عن البشر والأشياء والحياة والحب والإستمتاع والمعاناة والمرض والموت, عن التفاصيل التى تشغل ذهن كل شخصية, ما يراه وما يسمعه وما يجلس عليه وما يمسكه وما يملكه وما يحبه وما يكرهه, يصف الملمس والألوان والروائح والأشكال, عن الأمور والأشياء ليست "كما هى" وليست "كما نعرفها جميعا" وإنما من خلال عين وإحساس وإدراك كل شخصية, فيتحول كل شعور إلى خبرة ذاتية فريدة, وكل موقف إلى شىء غريب بالنسبة للشخصية, حيث نجد أن الشخصيات "تندهش" أو "تستغرب" لإدراكها شىء يمكن أن نعتبره عابر أو عادى أو لا يثير الإهتمام أو الإستغراب, ويمكن أن يكون هذا الشىء هو شعور أو عاطفة مرت بها الشخصية واندهشت لها لأنها لأول مرة تدرك أنها يمكن أن تشعر على هذا النحو.

هذا نوع من الكتابة يجعلنى أشعر بالشجن والحزن النبيل وبأن هناك فى الحياة أشياء جميلة وحميمة لا تشترى بالمال. نوع من الكتابة يجعل الواحد يشعر أنه أصبح إنسانا أفضل بعد قراءته, نشعر بإنسانيتنا وضعفنا وبالمباهج الصغيرة التى يمكن أن تسعدنا, نعذر أنفسنا ونعذر غيرنا ونتسامح مع كل البشر.

تحميل رواية عصافير النيل  لـ إبراهيم أصلان pdf 


الإبتساماتإخفاء