تحميل رواية فرج للكاتبة الراحلة رضوى عاشور pdf

تحميل رواية فرج للكاتبة الراحلة رضوى عاشور pdf

تحميل رواية فرج للكاتبة الراحلة رضوى عاشور

كتب عربية للتحميل منها رواية فرج

 معلومات عن رواية الكاتبة الراحلة رضوى عاشور (فرج) 

  • اسم الرواية : فرج 
  • اسم الكاتبة : رضوى عاشور
  • لغة الكتاب : العربية 
  • دار النشر : الشروق
  • تاريخ النشر : 2008
  • عدد صفحات الرواية : 222 صفحة 

 رواية فرج أحد أقوى الروايات العربية التى كتبتها الكاتبة الرائعه رضوى عاشور


وصف الرواية العربية فرج للكاتبة رضوى عاشور


في سرد روائي جذاب تقدم رضوى عاشور سيرة ندى عبد القادر التي عاشت تجربة ثلاثة أجيال من المساجين؛ أبيها الأستاذ الجامعي، ثم هي شخصيًا، ثم أخيها الذي لا يتجاوز عمر ابنها المفترض. كما تعيد قراءة الستين عامًا الأخيرة بحروبها التي لم تكن أولاها في 1956 ولا أخرها في 2006، مازجة كل هذا - وبعمق - مع مقولات وحكايات مثقفين مصريين وفرنسيين قاوموا هزائمهم، وآخرين قتلتهم الهزائم ذاتها


أراء بعض النقاد والقراء عن الرواية العربية فرج 

  1. الرأى الأول 



أعود لرضوى في "فرج" بعد "ثلاثية غرناطة" لتثبت لي أن مقدرتها اللغوية قادرة على جذب القارئ حتى نهاية الكتاب.. لتثبت لي رضوى أن ماتقدمه هو فعلا أدب راقي في حبكة و أسلوب رائعين..

لست من محبي الروايات إطلاقا.. باستثناء كونها من روايات أدب السجون أو عن الأندس أو أي موضوع آخر لامس قصص الحب السعودية الفاشلة أو قصص الحب المخزية في بعض الروايات العربية.. والحقيقة أن عدد الروايات التي قرأتها معدود جدا. لكن رضوى ويبدو أنها من الندرة العرب التي تجعلني أفكر باقتناء المزيد من 

رواياتها..

تبدز الرواية على لسان ندي عبد القادر.. لتبدأ بروي أحداث حياتها من طفولتها وحتى الكبر.. من يوم زيادة ابيها في المعتقل. ثم تبدأ بعد ذلك الأحداث بالتوالي وتأتي الشخصيات تبعا لذلك..
تحدث عن اعتقال ابيها وعن تجربتها في الجامعة بالمعارضة والمشاركة في الانشطة اللامنهجية مما ادى الى رسوبها في كلية الهندسة. ثم اعتقالها مدة بسيطة للتحقيق. لتأتي بعد ذلك حقبة أخوتها الصغار وتجربتهم مع الاعتقال.

كل هذا فهمت منه. أن الاعتقال والكبت السياسي وكبت الاراء وتكميم الافواه هو شيء متأصل في الجكومات العربية.. لابجيل بعينه.. قبل أن نولد وحتى ولدنا وكبرنا وحتى بعد ان شخنا..

هذه هي الحكومات المستبدة، لا رأي.. لا معارضة.. فقط اعتقال..

جودة الرواية في ان تقرأها لا أن تقرأ عنها.. فلذلك أنصحك بقرائتها .. يكفيك منها الاسلوب الأدبي السلس


مسكت الرواية ولم أستطع فكاكها الا عند النوم و وفور ان استيقظت وأنهي عملي عدت للرواية لالتهم باقيها..

لم أكن أشعر بالوقت ولا بأي شيء آخر سوى "فرج".. وكأن هناك علاقة بيني وبين ندى تطورت مع كل صفحة. وكأني زحاورها وأقول لها مره: أفهمك..
ومرة: لماذا لم تقومي بهذا العمل.


كانت رواية رائعة صراحة.. في الشخصيات والاسلوب . وعلي الرغم انها ليست من الروايات الماتعة لكن اسلوب رضوى بحد ذاته ممتع جدا. مميز فعلا ولم أجد من يشبهها في هذه الميزة.. تعبر ببساطة وبنفس الوقت بقوة وبدون أدنى تكلفات لغوية ومأساوية..



ما جعلني أحسم نجمة هو أني قرأتها بسبب توقعي من ماكتب عنها في الغلاف الخلفي أنها تتحدث عن تجربة الاعتقال والسياسة وما الى ذلك.. لكني وجدت حديث الاعتقال ربما ليس كثيرا بما فيه الكفاية بل كان قليلا.. لكن الرواية بشكل عام أعجبتني.. وأقدر أن هذه الرواية لاتحتوي على مقاطع جنسية مؤذية.


رأى اخر 

هكذا هي ..رضوى عاشور ... كمـا دائمًا 
تمزج المشـاعر الإنسانية بالسياسة والنضال ورغبات النـاس في الحرية ..
لا بأس أن تتراكم الانهزامات والتضحيات .. ولكن لا يأس .. إنها ..تزرع الأمل 
.
والرواية التي تتحدث عن رحلة "ندى" من نضال أبيها إلى نضالها هي الشخصي والعام، وتتعرض فيها للمعتقلات والحركات الطلابية في الستينات والسبعينات حتى التسعينات، لا تسميها إلا باسم الفصل الأخير ..
فرج :) 
.
شكرًا رضوى عـاشور 
أشعر بفرحة عابرة وأنا أقرأ عمَّا كان يحدث في الماضي، وأمتن لرضوى عاشور على تسجيله ببراعة في هذه الرواية، وما استطعنا أخيرًا أن نتجاوزه إلى نـور الحريـة الساطع ، الذي أتمنى ألا يخبو أبـدًا 


وكما عودناكم على تحميل الكتب العربية أون لاين 

لقراءة رواية فرج لرضوى عاشور دون تحميل 


حجم الرواية : 4.3 ميجا بايت

تحميل رواية فرج للكاتبة رضوى عاشور



الإبتساماتإخفاء