رواية: تحت الأرض

رواية: تحت الأرض للكاتب" شريف ثابت


رواية تحت الأرض



ما أفهمه وأصدقه هو أن علاقة الإنسان بجسده تنقطع لحظة مفارقة الروح له .. بعدها يصبح الجسد قطعة من الجماد لا تضر ولا تنفع - ولابطبع - لا تشعر .. ما هو نوع العذاب الذى يمكن إلحاقة بالجماد..؟ .. التكسير..؟ .. التقطيع..؟ .. الحرق..؟ ..السلخ..؟ .. العرب قالوا قديما " لايضر الشاه سلخها بعد ذبحها" .. وهو كلام يقبله العقل والمنطق خلافاً لكل ذلك الكلام الكثير على ألسنة العامّه عن حساب الملكين والثعبان الأقرع .. إلخ .. الله أكبر بكثير من كل هذه، وهو بالتأكيد قادر على محاسبتنا بشكل أرقى وأقرب إلى التصديق .. أليس كذلك ..؟ ..لا.. لست أبغى الدخول فى مناقشة دينية معك .. سؤالى لك فقط كان مدخلا للموضوع الذى أريد مفاتحتك فيه .. أعتقد يا (مروة) أنّ (مصطفى) فى هذه اللحظات يتعرض لعذاب ما فى قبره .. لدىّ ما يجعلنى متيقناً من هذا..رواية: تحت الأرض 


للكاتب" شريف ثابت

رواية تحت الأرض المقرر نزولها فى معرض الكتاب بالقاهره 2016


الإبتساماتإخفاء